الجمعة، 2 ديسمبر، 2011

الحياة مفيهاش صُدف !

"وسأكتب فوق عينيها .. هنا يوجد جمالٌ لا يُدرك ذاتَه"

"العجيب بقى يا نهى انك كنتِ حاضرة في ذهني وأنا بكتب لسبب غير مفهوم !

فيه حاجة تخصك أنا والله ما أعرف هى ايه، بس بحس انك شبهي وأنا في سنك كدة بطريقة مالهاش علاقة بتفاصيل حياتنا. وبتخيل إني أقدر أفتحلك باب على النور، الباب اللي كان ممكن ينقذني ساعتها، ولو عرفت افتحه دلوقتي ليكي .. هعرف أنقذ نفسي ساعتها بشكل سحري ..!"

...
غادة، أنا هحتفظ بالكلام دا هنا عشان مش عايزاه يتوه وسط الزحمة، هخزّن شوية الدفا هنا عشان أقدر أعرف طريقه كل ما أحتاج له. هسيب الكلام دا هنا عشان لما ييجي يوم ونفرح سوا ونفتح شباك ع الشمس في نفس الوقت نصدق بجد إنه مفيش صدف، وإننا صح، وإننا نستحق الحُب .. وإنه سكته ماكانتش بعيدة علينا، وإنه ربنا جميل :)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق