الخميس، 7 يوليو، 2011

على فكرة

(12)
الوجع اللى جوايا محتاج حضن غويط، أدفن روحى جواه ومارجعش تانى !

(13)
عايزة أقول لغادة انك أجمل هدية ربنا بعتهالى في المكان الصح في الوقت الصح، وجودك أمان ودفا. انتِ أصلا معجزة ماشية على رجلين !

عايزة أقول لرضوى مش عارفة ليه معاكى بفتكر كلام فؤاد حدّاد لما قال "عمرك خجلت لأن أطيب منك انت اللى قادر تنفعه !". أنا بخجل منك لأنك أطيب م الطيابة نفسها، ولأن الوقت اللى حضنتك فيه لما دمَّعتى كنت أضعف منك بكتير !

عايزة أقول لسمية هتفضلى العقل اللى بيسندنى ويخلينى أشوف اللى بحاول أغمض عنه عينيا، وانك كل مدى بتحلوِّي، وانى كل مدى بخاف أكترعليكى من سيطرة عقلك على الحتة الحلوة في مشاعرك !

عايزة أقول لحسين الوقت ماقدرش يغيّر من كونك أحلى الحاجات اللى حصلت لى في حياتى. شكرا على قُرب بيونِّس ويخلّي أى زعل يدوب ويروح لحاله من غير ما ناخد بالنا، وإنك سبب في رسم ابتسامة حقيقية على شفايفي ... أه وربنا !

(14)
غادة بتقول عيشي حزنك لآخره، ورضوى بتقول البُكا عمره ماكان وحش، وسمية بتقول كلام تانى عشان لما أدخل السرير بدل ما أعيط أقعد أفكر فيه. بس لما رجعت البيت لقيت أم كلثوم بتقول "والزمن بينسِّي حزن وفرح ياما" !

(15)
مشهد خالد وهدير في فيلم ميكروفون رعبني، لأنى أول مرة أشوفه ولقيته بيفكرنى بمشاهد تانية كانت فى عقلى وكتبتها قبل كدا. السفر، البحر، القهوة، السجاير، المكان اللى حيطانه كلها إزاز، شوية الزعل الصغيرين اللى مضطرين نعيش بيهم. لقيتنى خايفة أكون البنت دى بعد سبع سنين من دلوقتى، خايفة أقعد مكانها وأقول كلام شبه كلامها. حسيت إنى شفتني فى عيونها بشكل ما، وقلت لنفسي مش هيحصل، أنا مش حِمل أعيده من أول وجديد !

(16)
أنا فعلا محتاجة حضن مايزهقش منّي. محتاجة لسفر مارجعش منه وأنا لسة عايشة في وجع وخوف !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق