الاثنين، 2 نوفمبر، 2009

عندما تصبح أسماك القرش بشراً

ترجمة للنص الألمانى المأخوذ عن برتولت بريشت


" هو إيه إللى ممكن يحصل لو سمك القرش بقى زى البنى آدمين؟ تفتكر يا عمو هيعاملوا بقية السمك الصغير كويس؟ " سألت البنت الصغيرة السيد "ك" فى فضول.

"أكيد طبعاً" أجاب عليها السيد فى منتهى الثقة وهو يضيف " شوفى يا حبيبتى، لما سمك القرش يبقى زى البنى آدمين أكيد فيه حاجات كتير هتتغير، يعنى هيبنوا للسمك الصغير صناديق كبيرة أوى يعيشوا فيها ومليانة بكل أنواع الأكل إللى ممكن تتخيليها من خضار ولحمة، وكمان هيهتموا بتوصيل الميّة الحلوة للصناديق دى علطول، غير كده بقى طبيعى يوفروا الرعاية الصحية قبل أى حاجة تانية ، لو حصل مثلاً إن سمكة صغيرة جرحت زعنفتها لازم تتعالج فوراً عشان ماتموتش من سمك القرش بدرى قبل الأوان.

وعلشان السمك الصغنن مايبقاش زعلان ونفسيته وحشة ، هيتعمله حفلات مائية طول الليل والنهار، لأن طبعاً السمك الصغير المبسوط طعمه هيبقى أحلى بكتير من السمك المكتئب.

السمك كمان لازم يروح المدرسة ويتعلم، والمدارس هتبقى موجودة فى الصناديق الكبيرة أوى إللى السمك الصغير أوى عايش فيها، عشان راحته يعنى، وهناك هيتعلم إزاى يقدر يعوم فى بلعوم سمك القرش، ده هيخليه يحتاج يدرس جغرافيا ويقدر يلاقى سمك القرش الكبير إللى بيبلبط بكسل وروقان فى الميّة. أهم حاجة خالص ضرورى يتعلمها السمك هى الأخلاق ثم الأخلاق، هيعرف إزاى إن أجمل وأفضل شىء فى الحياة لمّا يقرر بكامل حريته إنه يضحى، إنه يثق ثقة عمياء فى سمك القرش لماّ يقول إنه مهتم بتوفير مستقبل غاية فى الجمال للسمك الصغيور، سمك القرش هيقنعه إن مش هيحصل كده إلا لو شارك فى صنع مستقبله الموعود واتعلم إنه يبقى مطيع ويسمع كلام الناس الكبيرة من غير مناقشة، ما هو القرش مش معقولة هيعمل كل حاجة برضه.

فيه كمان سمك وحش مش لازم السمك المؤدب يلعب معاه وده إللى ماشى فى سكة الإتجاهات المادية
الاشتراكية الأنانية، من المهم برضه إن السمك المؤدب يبلغ عن السمك الوحش إللى يعرف إنه بيفكر فى الحاجات دى.

ويا سلام برضه لمّا سمك القرش يتحول بنى آدمين،ساعتها طبعا هيحاربوا بعضهم عشان ياخدوا الصناديق والسمك الصغير بتاع ناس تانيين، السمك الصغير تبعهم هو إللى هيحارب ويعمل كل حاجة وهيفهموه إن فيه فرق كبير جداً بينه وبين السمك الصغير بتاع أى سمك قرش تانى. بصى، المفروض إن السمك إللى هيحارب مايتكلمش بس كل مجموعة منهم سكوتها ليه لغة مختلفة تمامأ عن بقية المجموعات التانية وبالتالى مش هيقدروا يفهموا بعضهم.

المسألة ببساطة إن كل سمكة صغيرة لمَا تقتل كام سمكة من الأعداء، إللى بتتكلم لغة صمت مختلفة ، هتاخد وسام مشغول من أعشاب البحر وكل الناس هيقولوا عليها بطلة.

وكمان لما القرش يبقى زى البنى آدمين أكيد هيبقى ليهم الفن والثقافة بتوعهم، هيبقى فيه صور جميلة معروض فيها أسنان سمك القرش بألوان منعشة ، ومعروض فيها بقهم كمان وكأنه جنينة ملاهى بيلعب فيها السمك الصغير براحته.

كمان المسرح هيكون موجود فى قاع البحر وهيعرض إزاى السمك الصغير الشجاع البطل بيعوم فى بلعوم سمك القرش، شوية سمك تانيين هيعزفوا موسيقى حلوة خالص لدرجة إن السمك الصغير هيرقص على أنغامها الحالمة فى كل الإتجاهات ومفيش فى باله غير كل الأفكار الجميلة البريئة وهو مندفع فى رقصه جوه القرش.

ومش عايزين ننسى الدين، ضرورى يبقى فيه دين ، وأول حاجة هيعلمها القرش لبقية السمك إنهم يبتدوا يتكيفوا على الحياة بشكل سليم جوة أمعاء القروش كلهم.

زيادة على كده مش هيبقى فيه حاجة اسمها إن السمك كله زى بعضه زى ماهو حاصل دلوقتى، شوية منهم هتكون ليهم مكاتب ووظايف محترمة ويتحكموا فى السمك إللى أقل منهم، وإللى هيكون منهم أقوى مسموح ليه التهام السمك الصغير الضعيف، سمك القرش هيكون مبسوط أوى لما ياخد من نصيبه حتت اللحم الكبيرة، والشوية التانيين إللى حظهم أحسن شوية هيتقسموا على حسب النظام الخاص بالسمك الصغير وممكن يبقوا مدرسين، ظباط أو حتى مهندسين.

أنا عايزك تعرفى باختصار شديد يعنى : إنه لو حصل وسمك القرش اتحول بشر، هيتكون ساعتها فى البحر أول حضارة انسانية من نوعها على الإطلاق."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق