الخميس، 24 ديسمبر، 2009

confused draft

لسة مجاش الوقت المناسب؟

..............................................

بقالى كتير مقربتش من الألوان حتى لما جربت أصور كل الصور طالعة بهتانة، عايزة أشترى علبة ألوان شمع كبييييييرة أوى و ورق أبيض كتير.

................................................

مش عارفة، يمكن أكتب ويمكن لأن التفاصيل بتحركنى من جوة وعقلى كله دوشة...........

لما برسم مابشوفش قدامى غير باب مقفول لونه أبيض فى أسود واخد نص اللوحة وشباك صغير أوى متطرّف فوق على جنب....أهو هناك ، البسى النضارة كويس علشان تشوفيه

الخطوط بهتانة، الرؤية مش واضحة، كل حاجة مضببة وداخلة فى بعضها

كده الرسمة هتبوظ

أنا بتكلم عن حياتى

.......................................

.....................................

هتاكلى معايا؟

ماليش نفس

خلاص هعمل طبق زيادة

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

يعنى مش هتقدرى تعملى حاجة دلوقتى؟

بفكر فى الترجمة

هى ليه كل الأفلام الألمانى إللى بتشوفيها بتتكلم عالحرب

كان نفسى أكون موجودة يوم ما اتهد السور

.................................................

بس بقى وما بعد ما خلص قعدت أعيط.......البنتين صغيرين وصعبوا عليا يعيشوا من غير أمهم

ما انتى لازم تخلصى من السنة دى الأول وبعدين تشوفى هتعملى إيه.......هتفضلى مسنودة على أهلك طول الوقت؟

الوقت

منا عارفة ساعة واتنين وتلاتة وأربعة يبقوا وقت

شهر واتنين وتلاتة وأربعة..

سنة واتنين وتلاتة وعشرة

.....................................................

ماعندوش أى مشاكل

لأ عنده..... ومستعد يضحى بحياته كلها.. انتى عارفة الكرامة لما بتنقح

.........................................................

إيه بقى خططك للمستقبل؟

خرجت الكمنجة من مكانها النهاردة ووقفت فى نص الأوضة وأنا سنداها على بطنى..فضلت أدندن عليها بصوابعى العريانين ييجى نص ساعة...مرة عالى ..مرة واطى..نغمة رفيعة، نغمة تخينة.. بسرعة، بشويش...حسيت ساعتها بايديا أوى، عرفت إنى لازم أستخدمهم أكتر من كده وإن العود هو الحل الأمثل

عود

ماتعودش

خايفة تنسى؟

خايفة أوتاره تعور إيديا

....................................................................


كانت الغرفة صغيرة، شبة مظلمة ، السقف عالى يتدلى منه قنديل نحاسى...الغرفة كانت منزوية فى ركن من البيت القديم، بابها ليس له باب.......لم تكن تريد الذهاب، كان يعلم وكان يريد الخروج إلى ضوء النهار ولم تخش هى الظلام

مسافة زمنية ليس لها داعى أو تأثير فى الأحداث

مازالت الغرفة صغيرة وشبه مظلمة والسقف عالى والقنديل النحاسى يتدلى منه، بينما الكرسى الذى كانا يجلسان عليه جنباً إلى جنب رجع صغيراً جداً، أصغر من السابق بكثير بعد ما كان فى لحظة ما يسع الحياة بينهما.

.............................................................

مش أنا بطلت أستخدم القلم والورق.. لقيت الجهاز فعلاً عملى أكتر

أمى بتقولى قومى نامى

لازم أكتب حاجة جديدة المرة دى..الصور الأخيرة مش راضية عنها فيها دوشة كتير، فيها حاجات كتير مسجونة

أمى بتقولى قومى نامى

الشمس مابتدخلش والإضاءة كئيبة

مالقيتيش غير مَنور العمارة تصوريه

أصله مِنوّر

أمى بتقولى قومى نامى

سأصير يوماً ما أريد...هكذا أعلنها محمود درويش

....................................................................

كان لازم تمشى وتسيب الأوضة..كان لازم يخاف ..كان لازم يشطب على حروف كلامه قبل ما ينطقها، ويكتبها ويرجع يمسحها تانى

كان لازم يسكت

ششششششششش....تركيز، محتاجة هدوء....

الكلام فى دماغى مش بيساعدنى كل يوم

كان لازم تقولى لأ

لأ، تصبحى على خير

كل واحد هينام لوحده؟

................................................

مارجعتش أحلم إلا اليومين دول من بعد ما اتكلمت وفضفت مع ربنا

هو وافق؟

هو عارف إنى بحبه

وقالك إيه؟

مش عارفة إزاى طلب منه يودينى جامع عمرو من العاص وأنا عارفة سكته لوحدى؟

المهم رُحت صليت ورجعت علطول

.................................................

أنا بتكلم عالحلم

.................................................

مالكيش مكان فى كوابيسى، أنا لا عايز أحب ولا أتحب

هى مين دى إللى عايز يقتلها؟

شكلها مرات أبوه

مين أبوه؟

معرفش أول مرة أتفرج عالفيلم

بس أنا مش فاهمة

مش مشكلتى.....

فى ناس بتفهم وعندها مشاكل أكتر

........................................................

الفقرة الخاصة بالأوضة محتاجة تعديل

عايزة أشتغل عالقصة كتير ..الموقف عادى..المنظور مختلف

وهتصورينى

ليه ماينفعش حد ما يحبش البورتريه؟ دى آخر حاجة هفكر أتعامل معاها

مش شايفاكى كويس

آخر مشهد وأنا واقفة فوق المسرح، الصالة مضلمة ماعدا النور المتسلط عليا، مغمضة عينيا وبضرب عالأوتار وشعرى منكوش فى كل ناحية وعرقى مغرقنى

بس إنتى محجبة

مش شايفاكى كويس

هو إللى مش عايز يشوف

القصة مالهاش اسم..

إنتى هتنشريها باسمك؟

ماليش اسم تانى أتحامى وراه

فاضل عليها كتير وعايزة مجهود عشان تكمل...غالبا مش هانشرها الفترة دى خالص

ليه؟

لسة ماجاش الوقت

القلم خلص، معاكى واحد سلف؟

.........................................................

أنا هنزل أشترى اسكيتش رسم وألوان شمع

طب ارسمينى

أنا عمرى ما كان ليا علاقة مع البشر رسما أو كتابة أو تصويراً

إمكانية الوصف...إمكانية الإحساس بالوصف

الوصف الحسى؟

الإحساس بالتفاصيل

هتعملى إيه بالألوان؟

أكيد هيبقى عندى فى يوم من الأيام محل الورد إللى بحلم بيه، أنا شامة ريحة البخور وسامعة من على باب المحل صوت فيروز وهى بتغنى يا أنا يا أنا أنا وياك، وشايفة كمان الصور إللى متعلقة عالحيطة

هتنزلى امتى؟ تعالى نصور طيب ، نعمل حاجة المهم نتحرك

عارفة متخيلة أول معرض ليا بعنوان شبابيك وبيبان..كلها مقفولة

وليه مش مفتوحة؟

ساذجة

كسرى صورهم جوه البراويز تنفتح علطول

..............................................................

أنا حقيقى زهقت..هرجع أكتب تانى ولازم أعدى المرحلة دى وأنجح السنة دى

أمى بتقولى قومى نامى

هشوفك بكرة؟

ماحنا لازم نبقى بكرة مش امبارح

يعنى هنعمل إيه بكرة؟

مش هيبقى زى امبارح

أمى بتقو..........

خلاص تصبحى على خير

وإنتى من أهله

سلام

باى

باى

سلام